السيره الداتيه لأية الله هاشمي رفسنجاني


السيرة الذاتية لآية الله هاشمي رفسنجاني كما كتبها بنفسه

الأحد 8 يناير 2017 – 23:00 بتوقيت طهران
السيرة الذاتية لآية الله هاشمي رفسنجاني كما كتبها بنفسه

توفي آية الله هاشمي رفسنجاني مساء اليوم الاحد اثر اصابته بأزمة قلبية في احدى مستشفيات العاصمة طهران عن عمر يناهز الـ 83 عاما.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان آية الله هاشمي رفسنجاني ابن ميرزا علي هاشمي بهرماني، ولد في 25 آب 1934 في قرية بهرمان بمدينة رفسنجان، بدأ في الخامسة من عمره دراسته في مدرسة نوق وانتقل الى مدينة قم في سن الرابعة عشرة وتابع دراسة العلوم الدينية.

وكان آية الله هاشمي رفسنجاني من المقربين للامام الخميني(رض) ومن رجال الدين البارزين والمناضلين ضد النظام الملكي الظالم، حيث تابع سياسته متأثرا بتعاليم الامام الخميني(رض).

وكتب آية الله هاشمي رفسنجاني في كتاب له سيرته الذاتية كما يلي:

أبي: الحاج ميرزا علي هاشمي بهرماني

أمي: ماه بي بي صفريان

اختير اسم هاشمي لعائلتنا لأن اسم جدنا كان الحاج هاشم، كان يملك الكثير من الممتلكات في كل المنطقة، درس والدي الى حد معين في العلوم الحوزوية، كان محط ثقة الناس وكان بمثابة مرجع في الشؤون الاجتماعية والدينية.

كان والدي عادة في كل موسم عندما يذهب الى الحقل أو البستان، يدعو عددا من محتاجي القرية ويعطيهم من المحصول قدر معين وكان هذا الامر يتكرر في كل موسم.

اسم قريتنا بهرمان احدى قرى نوق القديمة في سهول رفسنجان، بهرمان تعني الياقوت الاحمر، ان والدتي بالاضافة الى انها كانت ربة منزل كانت تقف الى جانب والدي جنبا الى جنب في شؤون الحياة، كانت على اطلاع جيد بالاعشاب الطبية حيث كانت معلوماتها في هذا المجال وغيرها مفيدة لافراد الاسرة واهالي القرية،  كما أننا لانزال نستفاد من هذه التجارب حتى الان.

عائلتنا تتكون من خمسة اخوة واربعة اخوات، ولم يكن مستوى معيشتنا بالنظر الى حالة تلك القرية، سيئا، تاريخ ولادتي في 1924، بدأت في سن الخامسة انا وأخي الحاج قاسم الذي هو اكبر مني بعامين بالدراسة في الكتاب.

ما كان يعلومنا إياه في الكتاب، هو ذات الكتب المدرسية الرسمية بالاضافة الى القرآن والاشياء الاخرى ككتاب كلستان ونصاب الصبيان وغيرها، في سن السابعة كنت بالاضافة الى الكتاب استفيض من معلومات والدي ايضا، الى ان لم يعد الكتاب يلبي شوقنا في التعليم، في الرابعة عشرة قررنا بناء على مقترح ابن عمي محمد الذهاب برفقة عدد من الاهالي الى مدينة قم لدراسة العلوم الدينية.

تعلمت في الحوزة العلمية في قم دروسا مختلفة عند اساتذة عظام كآية الله بروجردي والامام الخميني(رض) وآية الله داماد و آية الله كلبايكاني و آية الله شريعتمداري و آية الله حايري يزدي وآية الله نجفي مرعشي و آية الله علامة طباطبائي و آية الله زاهدي و آية الله منتظري.

وفي عام 1958 تزوجت ابنة حجة الاسلام آسيد محمد صادق مرعشي التي كانت قد حصلت على تعليمها في الحوزة العلمية.

كانت زوجتي من عائلة متدينة ومن عائلة مرعشي وحفيدة آية الله سيد كاظم طباطبائي يزدي صاحب كتاب العروة الوثقى الذي لديه مكانة كبيرة في جميع المجالات.

وكانت ثمرة هذا الزواج خمسة اولاد، هم ، فاطمة ومحسن وفائزة ومهدي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s