جعفر الدرازي ميدان الشهداء البحرين مظاهرات protests bahrain


Advertisements

أهالي شهداء من غزة لحظة تلقي خبر إستشهاد أبنائهم


اهداء إلى أمهات أصغر شهداء البحرين


كشكول مشاركات ورسائل القراء


كشكول مشاركات ورسائل القراء

تصغير الخطتكبير الخط

 

مستشفى خاص يتجاهل شكوى ولي أمر طفل شخَّص حالته خطأ

في (15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011) تعرض ابني إلى كسر في إبهام يده اليسرى نتيجة إغلاق أحد الأطفال الذين معه في المدرسة الباب عن طريق الخطأ على يده.

وكان عظم الإبهام قد خرج من الجلد؛ لذا اضطررنا لأخذه إلى أحد المستشفيات الخاصة، وقام الطبيب بعد المعاينة بوضع ضمادات ووصف أدوية مسكنة له وأعطانا موعداً بعد ثلاثة أيام.

وفي الزيارة الثانية قام طبيب آخر بتغيير الضماد فقط، وأعطانا كذلك موعداً آخر (23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011).

وفي المرة الثالثة كرر تغيير الضماد كما في الزيارتين السابقتين، ونصح بعدم إجراء عملية له، ولكن الطفل كان يعاني من الألم مما اضطرني إلى أخذه إلى مستشفى آخر، وعلى الفور قرر الطبيب في المستشفى الآخر إجراء عملية جراحية كي لا تتفاقم المشكلة.

وبعد العملية طلبت من الطبيب تقريراً عن الحالة، وهو بحوزتي الآن.

كل هذه المعاناة من سوء تقدير الطبيب الأول وإهماله. ترك أضراراً كبيرة على الطفل وعائلته، فالطفل كثرة تغيبه عن المدرسة نتيجة الألم، كما أن عائلته قد أنفقت الكثير نتيجة التشخيص الخاطئ.

بعد تضررنا نتيجة لهذا الخطأ قمنا بمخاطبة المستشفى الخاص الذي شخّص الحالة في المرة الأولى عن طريق المحامي، إلا أنهم أنكروا استلامهم الرسالة عن طريقه.

ثم قمت بزيارتهم في المستشفى وسلمتهم الرسالة. واستمريت في مراجعتهم، ومازلت منذ ما يقارب العام، إلا أن أحداً لم يعرني أي اهتمام حتى الآن.

فلمن أشكوى الضرر الذي لحق بطفلي وبعائلتي نتيجة تشخيصهم الخطأ؟

(الاسم والعنوان لدى المحرر)


تأخر عن دفع الدين نتيجة ضعف حالته المادية

مواطن: مهدد وعائلتي بالطرد… بيتي مرهون وسيعرض للبيع في المزاد

إلى أصحاب القلوب الكبيرة،،

إنني، وعبر هذه الرسالة، أتقدم لحضراتكم بطلب مد يد العون لي، بعد أن أغلقت كل الأبواب في وجهي، حيث إنني وعائلتي مهددون بالطرد من بيتنا إلى الشارع؛ فالبيت مرهون لإحدى الشركات، ولأني غير قادر على دفع الأقساط المتبقية بسبب صعوبة الحالة المادية التي نعيشها، فسيعرض البيت في المزاد للبيع؛ فأنا متقاعد ولا يوجد أي معيل غيري.

لهذا نلتمس منكم المساعدة، وهذا ليس بجديد عليكم، فنحن نعلم جيداً بأنكم لن تقبلوا بطرد أي مواطن من بيته.

(الاسم والعنوان لدى المحرر)


احموا الناس من الطاعون… الفئران تغزو الدير

نحن أهالي الدير في الفريق الغربي بالقرب من المشتل نعيش حالة من الذعر بعد انتشار الفئران بشكل لا يطاق، حيث يقوم الأهالي ورجال البلدية برمي القمامة في نقطة تجميع القمامة بالقرب من شمال المشتل. وتتمركز في المشتل أعداد منقطعة النظير من الفئران حيث تتخذ من المشتل مأوى لها وتخرج بالعشرات ليلاً ومن دون أي خوف كالقطط تماماً لتتغذى على المخلفات وتعيث في الأرض فساداً، حتى غزت البيوت.

فبيوتنا وبيوت الجيران تعج بالفئران من مختلف الأحجام والفئات التي أخذت تأكل الأخضر واليابس، وإذا ما استمر الوضع على ما هو عليه فانتشار الأمراض والأوبئة ليس ببعيد.

ولا إنكار أن غياب العضو البلدي الذي تم فصله من عضوية مجلس بلدي المحرق له بالغ الأثر في جعل هذه الدائرة مهملة، فبعد غياب العضو البلدي عن الساحة أصبحت العديد من القضايا عالقة في هذه الدائرة ولا نعرف نتجه بالشكوى لمن.

والموضوع كما يبدو بين عدة جهات فالبلدية عليها أن تقنن رمي القمامة وتخصص أماكن بعيدة عن البيوت فإن هذه النقطة لتجميع القمامة كما يروي الأهالي أنها ترجع لفترات بعيدة بحدود سبعينيات القرن الماضي، حيث كانت هذه المنطقة شبه خالية من البيوت، أما الآن ومع المد العمراني فيجب إبعاد القمامة وتخصيص أماكن بعيدة عن البيوت لمنع انتشار الفئران والأوبئة والروائح النتنة.

الجهة الأخرى هي وزارة الصحة ودورها في هذا الصدد أن تقوم برش مبيد للفئران واتخاذ التدابير المناسبة لإنهاء تواجدهم في هذه المنطقة بكل الطرق المناسبة… ويجب تسوير المشتل بسور أسمنتي يمنع تنقلها بهذه البساطة بدلاً من السور الحالي المهترئ المكوّن من سعف النخيل.

كلنا أمل بتحرك المجلس البلدي والجهات المعنية لتحمل المسئولية الملقاة على عاتقهم بالكامل… فالطاعون قد أحاط بنا…

(الاسم والعنوان لدى المحرر)


نون النسوة

«أي مخلوق ضعيف هو أنتِ… وأي كيان صامت لا ضجيج له فوق السطور»، هكذا وصف ذاك الرجل تلك المرأة، وهكذا يفكر بعض الذي يملكون عقول تم استيرادها من الجاهلية.

يعتقدون أن المرأة مجرد آلة تصدأ بمرور الزمن، بل يصفونها بأنها ليست سوى هامش يحتاجونه لتبرير خطأ قام به ما يسمى «رجل»… وهذا الخطأ ما هو إلا طبيعة اعتادها الرجال.

المرأة اليوم لا تحمل هذا المعنى، بل باتت شيئاً أكبر من ذلك، هي (المربية، العاملة، المعطاء، المضحية) وكل قواميس الأبجديات تخضع لها.

فسيولوجية النساء ترسم للكون كيف يمكن لنون النسوة الذي كان مجرد حرف بين الحروف وأصبح لغة متفرعة في كل نواحي الحياة.

فـ «التاء» نهاية كل كلمة بعدما كانت مجرد حرف كُتِبَ ليضيف للحياة كائناً اسمه «أنثى»، اليوم باتت لهذه التاء قدسية واحترام.

«الأنثى» التي كانت وصارت!

نساءٌ عظيمات يتركن بصمة للعالم قد ارتكز بين خطوطها أعمال جبارة وفكر راقٍ وكيان عظيم.

فتجاعيد الزمن ترفض دفن المرأة بحسب نظرية «الرجال قوامون»، ولهذه التجاعيد حكايةٌ يفجرها التحضر اليوم…

المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تلد النصف الآخر, ولا يمكن لحياة أن تستمر من دون عطائها ومن دون وجودها.

كم أنتِ عظيمة أيتها المرأة… ولنون النسوة أنحني.

دعاء الغديري


موال العيسى

اِلْبَلْوَي عُوْدِهْ يُبَهْ وُطَيِّفَتْ لِحْسابْ

وُاْلْظالِمْ اَلله عَلِيْهْ دِنْيِهْ وُيُوْمْ لِحْسابْ

وُحَسْبِي عَلَى مِنْ ظَلَمْ خَلانِي بِحْسابْ

لَفَّقْ عَلَّي تُهَمْ ضَيَّعْ لِي اِلْحاسْبِهْ

ما يْخافْ مِنْ خالِجِي يَبْلِيْهْ وِيْحاسْبِهْ

قَلْبِي تِحَسَّبْ عَلِيْهْ لِيْلْ وُنَهارْ حاسْبِهْ

اِلْعِيْنْ بِالْعِيْنْ يُبَهْ وِكِلْ شَي بِحْسابْ

أبوذيّة العيسى

هَوْاْكُمْ تارِسِنْ يُوْفِي وَلا زاْلْ

وُمَنْحُوْتِنْ عَلَى إِفّادِي وَلا زالْ

تِزِلْ اِلْناسْ في حُبْهَا وَلا زالْ

أَنا حُبِّي لِكُمْ فَرْضٍ عَلَيَّهْ

خليفة العيسى

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3796 – الإثنين 28 يناير 2013م الموافق 16 ربيع الاول 1434هـ

 

بدء محاكمة محام ونقيب بـ «الداخلية» خططا لاختطاف مستشار قانوني


بدء محاكمة محام ونقيب بـ «الداخلية» خططا لاختطاف مستشار قانوني

تصغير الخطتكبير الخط

المنطقة الدبلوماسية – حسين الوسطي

بدأت المحكمة الكبرى الجنائية في جلستها أمس الأحد (27 يناير / كانون الثاني 2013) النظر في قضية اختطاف مستشار قانوني (مصري الجنسية) من قبل 6 متهمين، وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة (19 فبراير/ شباط 2013) للاطلاع والمرافعة مع إخلاء سبيل متهمين اثنين.

يشار إلى أن المتهمين الرئيسيين في القضية هما محامٍ ونقيب بوزارة الداخلية، إلى جانب 4 أشخاص عاطلين عن العمل وأحدهم طالب.

وحضر جلسة أمس المتهمون الستة إلى جانب محاميهم الذين طالبوا بإخلاء سبيل المتهمين مع الحصول على نسخة من أوراق الدعوى.

وفي بداية الجلسة تلا القاضي لائحة الاتهام الموجهة للمتهمين من قبل النيابة العامة، وتتمثل التهم في أن المتهم الأول والثاني (نقيب بوزارة الداخلية، محامٍ) في تاريخ 30 يناير 2012 اشتركا بطريق الاتفاق والتحريض مع المتهم السادس وآخر عسكري باختطاف المجني عليه (مستشار قانوني) بواسطة الحيلة، وذلك بأن أمدا المتهم العسكري بالمخطط الإجرامي، والذي على أساسه قاما باستدراج المجني عليه إلى مسكنه بطريق الحيلة بعد أن أوهمه برغبته بتدريسه إحدى المواد القانونية.

كما وجهت النيابة العامة للمتهمين أنهما اشتركا بطريق الاتفاق والتحريض مع المتهم السادس وآخر عسكري في حرمان المجني عليه من حريته بغير وجه قانوني باستعمال القوة، وذلك بأن قاما بإعطاء المتهم السادس والعسكري المخطط الإجرامي والذي بموجبه قام باقي المتهمين باستعمال القوة مع المجني عليه والاعتداء على سلامة جسمه مع تغطية عينه بقطعة قماش واحتجازه في إحدى الغرف بمسكن العسكري.

إلى جانب ذلك، وجهت النيابة العامة للمتهمين أنهما اشتركا بطريق الاتفاق والتحريض مع المتهم السادس وآخر عسكري في الاعتداء على سلامة جسم المجني عليه فأحدثا به الإصابات الموصوفة في التقرير الطبي، وأفضى ذلك الاعتداء إلى عاهة مستديمة دون أن يقصدوا إحداثها، كما اشتركا بطريق الاتفاق والتحريض مع العسكري في إبلاغ سلطات الضبط القضائي عن جريمة يعلم أنها لم ترتكب.

وتشير التفاصيل إلى أن بلاغاً ورد من شخص يفيد بأن المجني عليه (مستشار قانوني) قام بدخول مسكنه ما حمله على ضربه، غير أن المجني عليه أنكر ذلك، وأكد تلقيه اتصالاً من شخص ادعى أنه يحمل الجنسية القطرية ويدرس بإحدى الجامعات الخاصة في البحرين طالباً منه تدريسه إحدى مواد القانوني الجنائي، على اعتبار أن لديه امتحاناً في اليوم التالي.

وخلال التحقيقات، قال المجني عليه: «حيث إنني أعمل في مكتب المحامي (المتهم) وأقوم بإعطاء دروس أسبوعية للطلبة وقد وضعت إعلاناً على الإنترنت بشأن ذلك، وبناء على الاتصال من الشخص الذي ادعى أنه يحمل الجنسية القطرية التقيت به قرب الجامعة التي يدرس فيها وحضر برفقة شخص، وتوجهنا إلى أحد المقاهي بمنطقة الجفير، وبعد فترة ادعى الطالب بأنه متعب طالباً مني مرافقته إلى منزله لإكمال الدرس، وقد وافقت على ذلك، وتوجهنا إلى أحد المنازل في مدينة زايد، وبعد دخولنا المنزل تفاجأت بأشخاص يعتدون عليّ بالضرب ووضعوا رباطاً على عيني وسمعت امرأة تصرخ عليهم بأن يخرجوا من المنزل، وفي تلك الأثناء كانت الشرطة موجودة خارج المنزل وتم نقلي لمركز الشرطة لأخذ أقوالي.

وتوصلت التحقيقات إلى أن المتهمين الأول والثاني (نقيب بوزارة الداخلية، محامٍ) خططا لعمل مكيدة إلى المجني عليه (مستشار قانوني يحمل الجنسية المصرية) بأن سعيا لتلفيق تهمة ضده تتمثل في دخول مسكن لضمان تسفيره خارج البحرين، وذلك سعياً من المحامي المتهم في القضية لإبعاد المجني عليه عن البحرين على اعتبار أنهما دخلا في شراكة تتمثل إنشاء مكتب محاماة.

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3796 – الإثنين 28 يناير 2013م الموافق 16 ربيع الاول 1434هـ

 

تحديات 2013 لن تقل عن غيرها


تحديات 2013 لن تقل عن غيرها

  • منصور الجمري
  • منصور الجمري … رئيس التحرير
  • editor [at] alwasatnews.com
تصغير الخطتكبير الخط

 

التحديات التي تواجهها البحرين في 2013 لن تكون أقل من التحديات في الأعوام السابقة، على جميع المستويات، السياسية والاقتصادية والاجتماعية. فمن جانب سيستمر الجدال بشأن المخرج من الواقع السياسي الحالي، ومن جانب آخر ستبرز مشكلة خلق فرص عمل مجزية بعد إعادة هيكلة شركات وقطاعات رئيسية. ويعتقد مراقبون أن إصدار قانون العمل الجديد جاء للحد من المطالبات العمالية عندما تبدأ تسريحات في شركات وقطاعات كبرى.

الحديث عن التسريحات لم يعد سرّاً، فهناك خطة لإعادة الهيكلة في شركة وطنية تعاني الأمرَّين منذ عدة سنوات، ويتوقع أيضاً أن تكون هناك خطط في شركات كبرى، وقد بدأنا هذا العام باستقالة رئيس تنفيذي لشركة وطنية كبرى، وهناك أحاديث عن قرب تنفيذ خطة مشابهة لما حدث في الشركات الأخرى.

ومنذ العام 2011؛ فإن التسريحات أخذت طابعاً سياسيّاً (وطائفيّاً تحديداً)، ونتجت عن ذلك سلبيات كبيرة أضرت بسمعة البحرين السياسية، وأحدثت خللاً في طريقة التَّعامل مع الجوانب الاقتصادية. والمرحلة المقبلة قد تتواصل على النهج المعروف ذاته، لكن بعد ذلك ستتوسع.

وعلينا أن نتذكر أن البحرين تفوقت على غيرها في مطلع ومنتصف القرن العشرين لأنها كانت الأولى التي دخلت العصر الحديث على مستوى «إدارة الحكومة» وعلى مستوى «إدارة الصناعة». فبالنِّسبة إلى الحكومة، تم تأسيس الدوائر الرسمية الفعَّالة على النهج البريطاني… أما بالنِّسبة إلى الصناعة؛ فقد قامت شركة النفط على أساس النهج الإداري الأميركي، وبذلك فإن البحرين كسبت أفضل الخبرات البريطانية والأميركية في مجالين حيويين، وتم اعتماد «الكفاءة» في التعيينات، بغض النظر عن الانتماءات الطائفية او الإثنية أو القبلية.

مع الأسف؛ فقد تخلت البحرين عن اعتماد مبدأ الكفاءة كأساس للتوظيف وذلك منذ فترة غير قصيرة، وجاءت الأحداث السياسية في 2011 لتعطي مبرراً إضافيّاً لهذا التوجه للإسراع في التخلص من الكفاءات القديرة، من دون أي اعتبار لمخاطر هذا التوجه على مستقبل البحرين الاقتصادي. إن البحرين انما تفوقت على غيرها في الماضي لأنها كانت واحة عصرية تجتذب المواهب من دون الالتفات إلى أصل الأشخاص وفصلهم، ولذلك؛ فإن من يسير في اتجاهٍ مخالفٍ لهذا النهج؛ قد يتلذَّذ مؤقَّتاً ببعض المغانم هنا وهناك، لكنه ربما لا يلتفت إلى أن نجاح المجتمعات أو فشلها؛ له شروط وله تبعات.

منصور الجمري
صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3796 – الإثنين 28 يناير 2013م الموافق 16 ربيع الاول 1434هـ

 

سلة المنامة تتعاقد مع السنغالي بيب سو


يمتلك سيرة ذاتية قوية في «NBA»

سلة المنامة تتعاقد مع السنغالي بيب سو

تصغير الخطتكبير الخط

الجفير – محمد عباس

تعاقد نادي المنامة مع اللاعب السنغالي المميز بيب سو للعب محترفا في صفوف الفريق الأول لكرة السلة خلفا للمحترف السابق الأميركي باتريك سيمبسون الذي استغنت الإدارة عنه بعد الاصابة التي تعرض لها في الفترة الأخيرة واحتمال غيابه لمدة طويلة عن مسابقة الدوري.

وجاء التعاقد مع اللاعب السنغالي في الوقت المناسب وقبل استئناف منافسات الدوري وخصوصا مع عودة جميع لاعبي الفريق الموقوفين.

وسيعطي اللاعب السنغالي بيب دفعة كبيرة لسلة المنامة لما يمتلكه من سيرة ذاتية قوية قادته للعب في دروي المحترفين الأميركي «NBA» ومنه إلى أشهر الدوريات الأوروبية.

ووصل اللاعب بيب بالفعل إلى البلاد أمس الأول الجمعة ليكمل عقد التصحيح في سلة المنامة التي يبدو أنها قد أعدت كل أسلحتها القوية لما تبقى من الموسم.

وبيب من مواليد العالم 1981 في عاصمة السنغال (دكار) إلا أن دراسته وسيرته المهنية كانت في الولايات المتحد الأميركية مع فريق تورنتو روبرتس عندما كان يدرس في جامعة كاليفورنيا، وانتقل بعدها إلى عدة فرق في أوروبا وصولا إلى نادي مهرام الايراني بطل آسيا والذي حقق معه البطولة القارية، غير أن محطته الأخيرة كانت في نادي عمشيت اللبناني ومنه انتقل لسلة المنامة.

ويبلغ طول اللاعب بيب 2.08 متر، ويلعب في مركزي 4 و5 ويمتاز بالقدرة على اللعب داخل وخارج المنطقة وهو ما سيعطي المنامة قوة إضافية في هذا الموسم في حال كان اللاعب في الوضع المعروف عنه.

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3788 – الأحد 20 يناير 2013م الموافق 08 ربيع الاول 1434هـ

 

Previous Older Entries