نحن أنجاس… ثمّ ماذا؟!


نحن أنجاس… ثمّ ماذا؟!

نحن أنجاس… ثمّ ماذا؟! لأنّنا نعلم بأنّ الفتنة أشد من القتل… نحن أنجاس لأنّنا نريد التعايش والعيش بتجانس… نحن أنجاس لأنّنا لم نقبل بالظلم رسالة عنّا… نحن «أهل السنّة» الذين لا يرضون على نصف المجتمع أنجاس في نظر الوجيه «ش.د»، لأنّه لا يفقه عن أهل البحرين شيئاً.

كانت هذه إحدى التغريدات التي جرّها «ش.د» من أجل نصح أهل السنّة، فلقد كتب: «كل سني مقتنع أن الرافضة أخوانه في الدين لهو نجس.. ونجاسته مبنية على نجاسة من آخاهم، المعلومة للجميع… انتهى».

إذن نحن نقبل هذا النجس «الطاهر»، الذي نبع من حبّنا للبحرين ومن طاعتنا لولي الأمر، فنحن لم نجد القيادة الرشيدة، رغم ما حدث، إلاّ كارهة للطائفية وللتقسيم وللتأجيج، وكانت تصريحات رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة واضحة إذ حثّ المجتمع البحريني بالتصدّي للطائفية، والالتفاف نحو مكوّنات المجتمع، عالماً بخطر تحويل الأزمة السياسية إلى طائفية!

إن كنتَ لا تقبل على نفسك يا «ش.د» بنجاسة أهل السنّة الذين ينصاعون إلى ولي الأمر، فاتركهم وولي أمرهم، فهم أدرى بشعاب البحرين، وأعلم منكَ بحالها الذي لا يسر أحداً، وليس من شأنك نجاستنا ولا طهرنا، فكفَّ عن التفكير بنا.

لا نستغرب من تعدّي هذا الوجيه الشيخ، فإلى الآن لم نجد تصريحاً من وزير العدل ينكر ما قاله، ولا تصريحاً من وزير الداخلية لاتّخاذ الإجراءات اللازمة عمّا صرّح به، فهل نفضي إلى أن صمتهم دليل على عدم الاعتراض، أو دليل على التحيّر في الرد عليه؟!

الرد سهل «مهل»، ولا يحتاج إلا إلى كلمة رفض، فنحن مفتونون أصلاً في وطننا، ولا نحتاج اليوم إلى من يزيد الاشتعال، ويكفينا سد الثغرات التي نشأت من بعد أحداث 14 فبراير/شباط، فهل نحتاج إلى حطب يزيد النار، أم إلى ماء يطفؤها؟

لسان حال الجميع يقول إلى متى؟ نعم… إلى متى ستستمر هذه الفتنة؟ والى متى سنشهد كرٌّ وفر؟ وإلى متى سيلعب الخبثاء من أجل مآرب أخرى غير البحرين؟ وإلى متى سيتم الطعن في الشرفاء من أهلنا وناسنا؟ وإلى متى سنصمت عن أهل التكفير؟

قلنا: الشيعة أخوان لنا منذ الأزل، فاستنكروا علينا هذه المقولة، وقلنا: لهم دينهم ولنا دين ونستطيع العمل معاً، فخوّنونا وعملوا على إبعاد أصواتنا حتى تنعق أصواتهم وتشعل البحرين، قلنا: انظروا في حياة الآفلين، فلا فرح يدوم ولا سرور يستمر، نعتونا بالتشاؤم والتحيّز إلى الطرف الآخر، ونحن حقيقة لا نستطيع إقناع من لا يفكّر بعقله، وإنّما يتّخذ من التعصّب منهجاً له في حياته، ويكفينا إقناع الحكماء، لأنّهم المعنيون بأفكارنا وبمحاولاتنا.

أنا سنّية المذهب، سلفية العقيدة، أخوانية الفكر، وأتمنى أن أكون صوفية التعبّد، نشأت في معقل السلف، وكنتُ من أشد الناس ضراوة ومحاربةً «للرافضة»، ولكن كلّ يوم أكبر فيه، وأقرأ فيه وأتعامل فيه مع «أخواني الرافضة»، أجدني بعيدة كل البعد عن الحقد والكراهية، وأراني أقتنع يوماً بعد يوم بأنّ الحياة لا تعاش بالطريقة التي يريد بعض المرضى عيشها، تلك الطريقة المقزّزة الناشرة للتأجيج والتقسيم، وعلى أنّنا أفضل من غيرنا، فأنا وهم من آدم وحوّاء، ونحمل نفس الهوية، ونتقاسم نفس المسئوليات والواجبات، ولوني ولونهم واحد، فلا اختلاف بيننا.

نحن لم نختر عقيدتنا، جاءت قدر من الله، ولكننا كبرنا واقتنعنا بعقيدتنا الصحيحة، تلك العقيدة التي أتى بها محمّد (ص) منذ 1400 سنة، فنبذ فيها العنصرية والطائفية والبغض لبعضنا الآخر، بل كان الاختلاف والتنوّع رحمة علَّمنا إياها هذا النبي الأمي.

هناك العديد من الناس من يفك الخط، ولكنّه لم يفك العقل والقلب من براثن الكره والحقد اللذين يأكلانه من الداخل قبل الخارج. وأقولها ويقولها الواعون منّا مرّة أخرى ومرّات، نحن نقبل هذه النجاسة «الطاهرة» يا «ش.د»، لأنّنا لا نفصل أهل البحرين عن بعضهم البعض بسبب معتقداتهم وأفكارهم، وإلاّ فإنّ الجميع أنجاس لو أخذنا بكلامك على محمل الجد!

مريم الشروقي

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3641 – الأحد 26 أغسطس 2012م الموافق 08 شوال 1433هـ

كفَّر الشيعة ونجَّس السنة… فماذا أنتم فاعلون؟


كفَّر الشيعة ونجَّس السنة… فماذا أنتم فاعلون؟

ماذا بقي ليقال، يا معالي وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف ويا سعادة النائب العام لتتحركان، وتوقفان ذلك الموتور عن الكلام.

كفَّر الشيعة، فصمتم، ولم تحركا ساكناً، وها هو الآن ينجِّس كل سني يرى أن الشيعي أخٌ له، فماذا أنتم قائلون وفاعلون؟ أم ترون أن تركه ممكن لأنه معتوه؟!

إذن، لا تلوموا بعد ذلك من سيطعن في القضاء، ولا توقفوا خطباء أو مغردين، إن لم يكن لميزانكم كفتي عدل لا تبخس الناس أشياءهم، ولا تشعرهم بالظلم والاضطهاد.

قال في تغريدته الأولى «لكل رافضي ينوي دخول ملة الإسلام – عقيدة أهل السنة – بنية صادقة وبأن ينطق الشهادة بحق، له منَّا تعديل أوضاعه وتصفية ديونه بالكامل، ولوجه الله».

فأخرج نصف أهل البحرين وأكثر من الملة والدين.

ثم قال في تغريدته الثانية «كل سُني مقتنع أن الرافضة إخوانه بالدين لهو نجس.. ونجاسته مبنية على نجاسة من آخاهم المعلومة للجميع.. انتهى».

فنجَّس النصف الثاني من أهل البحرين، فلماذا أنتم ساكتون؟

هل ما يقوله هذا المعتوه، هي فتوى من رجل دين، لا يمكن الاقتراب منه أو المساس به، أم أن هذا لا يمكن أن يقال عنه بأنه «من منحرفي الفكر وفاسدي العقيدة، وأنه دون عبارات بلغت حدّاً الانحطاط يعف اللسان عن ذكرها»؟!

هل سنشهد مؤتمراً صحافياً لمسئول يستعرض فيه تغريدات «المعتوه» كما تم استعراض تغريدات رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب؟

ماذا ستقول الجهات المعنية عن تلك التغريدات التي كفَّرت الشيعة ونجَّست «كل سني مقتنع أن الرافضة إخوانه بالدين»؟

أين السلطة التشريعية بغرفتيها، النواب والشورى، ولماذا هذا الصمت؟ أم أن القضية لا تعنيهم، فليس منهم لا شيعي ولا سني، ولا كافر ولا نجس، إذ لا يمكن أن يفسر صمتهم إلا قبول بما يقال، إذ تعودنا أن لهم في كل قضية بياناً واستنكارا.

هل سنشهد محاكمة علنية، لهذا الإنسان الذي فسَّق وكفَّر ونجَّس شعب البحرين؟ أم أن القلم مرفوع عنه، ولا يمكن أن تطاله يد القانون؟ وكل ما نقوله سيكون أضغاث أحلام.

أسئلة توجه إلى السلطة من كبيرها إلى صغيرها، من سنيها وشيعيها، هل الوزراء والمسئولون السنة نجسٌ إلا من لا يرى أن الشيعي أخٌ له؟ وهل كل شيعي كافر؟

الموضوع لا يحتاج إلى بحث، ولا إلى تحقيق، ما عليكم سوى زيارة صفحته على «تويتر» لتكتشفون حجم المآسي الموجودة.

ما عليكم سوى عقد النية، لإنهاء المهزلة الحقيقية التي تسعى لضرب المجتمع البحريني، وخلق أزمة وفتنة طائفية حقيقية ليست مصطنعة، ما عليكم سوى تحكيم العقل لتكذيب كل تلك المقولات التي تقال من أن هذا المعتوه ما هو إلا صنيعة متعمدة، لخلق الزوبعة، وحرف الأنظار عن ما يدور في البلاد، أم أنه امتداد لمن كان يشتم ويسب طائفة من على منابر خطب الجمعة، حتى أسكت بهدوء، وأبعد عن المشهد.

تحركوا حتى تكذِّبوا من يقول بأن كفتي العدل غير متساويتين. تحركوا حتى نرى عدالة القضاء بين مختلف فئات المجتمع. تحركوا حتى تقنعونا بأن القضاء مستقل، وتهمه المصلحة العليا للوطن بمختلف مكوناته، وأنه ليس مسلط على فئة دون أخرى.

هاني الفردان

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3640 – السبت 25 أغسطس 2012م الموافق 07 شوال 1433هـ

اشتباكات خلال تظاهرات معارضة للرئيس المصري


اشتباكات خلال تظاهرات معارضة للرئيس المصري

القاهرة – رويترز
[جانب من المواجهات بين مؤيدي ومناهضي الإخوان المسلمين]
جانب من المواجهات بين مؤيدي ومناهضي الإخوان
المسلمين

اشتبك معارضون للرئيس المصري محمد مرسي ومؤيدون له أمس الجمعة (24 أغسطس/ آب 2012) وتبادلوا الرشق بالحجارة في ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وقال صحافي من تلفزيون وكالة «رويترز» إن بعض المشاركين في الاشتباكات من الجانبين كانوا يحملون عصيّاً وتراشقوا بالحجارة. واستمرت الاشتباكات لفترة وجيزة. وكان محتجون آخرون من الجانبين تدخلوا في وقت سابق لوقف مناوشات وقعت في الميدان.

وفي ميدان العباسية بشرق القاهرة اندفع محتجون نحو ملتحٍ رأوه قادماً إليهم لكن زملاء لهم منعوهم من الاحتكاك به. وخارج مسجد النور الذي يوجد بأحد أطراف الميدان هتف نحو عشرة محتجين «يسقط يسقط حكم المرشد» ورد عليهم نحو 20 من مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين بهتافات يقول أحدها «يسقط الفلول» في إشارة إلى بقايا نظام الرئيس السابق حسني مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية العام الماضي. ويحاول محتجون تحدي مرسي في الشارع بعد مرور أقل من شهرين على رئاسته فيما يمثل أول اختبار لشعبيته.
صدامات وسط تظاهرات مناهضة للرئيس المصري

القاهرة – رويترز، د ب أ

اشتبك معارضون للرئيس المصري محمد مرسي مع مؤيدين له وتبادلوا الرشق بالحجارة أمس الجمعة (24 أغسطس/ آب 2012) في ميدان التحرير بوسط القاهرة.

وقال صحافي من تلفزيون وكالة «رويترز» إن بعض المشاركين في الاشتباكات من الجانبين كانوا يحملون عصياً وتقاذفوا بالحجارة. واستمرت الاشتباكات لفترة وجيزة. وقال شهود عيان إن إصابات طفيفة لحقت بعدة أشخاص ممن شاركوا في الاشتباكات. وأضافوا أن طلقات خرطوش أطلقت في الميدان ونقلت وكالة أنباء «الشرق الأوسط» عن وزارة الصحة أن شخصين أصيباً جراء تلك الطلقات. وكان محتجون من الجانبين تدخلوا في وقت سابق لوقف مناوشات وقعت في الميدان.

ويحاول المحتجون -الذين بلغ عددهم بضعة ألوف بعد ساعات من بدء الاحتجاج- تحدي مرسي في الشارع بعد مرور نحو شهرين على رئاسته فيما يمثل أول اختبار لشعبيته. وفي ميدان العباسية بشمال شرق القاهرة اندفع محتجون نحو ملتحٍ رأوه قادماً إليهم لكن زملاء لهم منعوهم من الاحتكاك به.

وخارج مسجد النور الذي يوجد بأحد أطراف الميدان هتف نحو عشرة محتجين «يسقط يسقط حكم المرشد» في إشارة إلى المرشد العام لجماعة «الإخوان المسلمين» محمد بديع ورد عليهم نحو 20 من مؤيدي جماعة «الإخوان المسلمين» بهتافات يقول أحدها «يسقط الفلول» في إشارة إلى بقايا نظام الرئيس السابق حسني مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية في العام الماضي.

كما هتف مؤيدو الإخوان «يسقط العملاء» و «يسقط أبوحامد» في إشارة إلى عضو مجلس الشعب المنحل محمد أبوحامد أحد أبرز الداعين لاحتجاج أمس ضد مرسي وجماعة «الإخوان المسلمين» التي ينتمي إليها.

وقالت الصفحة الداعية للاحتجاج في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن الاحتجاج سيكون سلمياً ولن يكون هناك أي لجوء للعنف. وميدان العباسية هو إحدى نقاط التجمع التي حددها المحتجون لانطلاق عدد من المسيرات. وانطلق المتجمعون في الميدان في مسيرة وصلت إلى قرب قصر الرئاسة ووقف المشاركون أمام حاجز من الأسلاك الشائكة وقفت أمامه أعداد من قوات الأمن المركزي.

وانضم إليهم محتجون كانوا تجمعوا عند قبر الجندي المجهول وهتف الجميع «الشعب يريد إسقاط الإخوان».

وخلال المسيرة التي انطلقت من ميدان العباسية خلعت محتجة عجوز حذاءها وضربت صورة لمرسي ملصقة على جدار وبصقت عليها. وفعل محتجون آخرون نفس الشيء بصور أخرى للرئيس المصري باقية من أيام الحملة الانتخابية.

وقال مسئولون بوزارة الداخلية إن الشرطة ستحمي الاحتجاجات السلمية لكن ستواجه بالشدة أي محاولات للاعتداء على منشآت أو أفراد. وفي مدينة الإسكندرية الساحلية تراشق بضعة محتجين بالألفاظ مع مؤيدين لجماعة «الإخوان المسلمين» أمام مسجد القائد إبراهيم الذي كان مركز انتفاضة العام الماضي في المدينة.

وشارك عشرات في احتجاجات بمدينتي السويس والإسماعيلية شرقي القاهرة. وفي مدينة المنيا التي تبعد نحو 200 كيلومتر جنوبي القاهرة احتج مايكل ماهر غطاس (19 عاماً) – وهو طالب جامعي مسيحي- بمفرده ضد مرسي و «الإخوان» رافعاً لافتة كتب عليها عبارة «يسقط… يسقط حكم المرشد» في ميدان الشهداء.

في الأثناء، حذرت السفارة الأميركية في القاهرة رعاياها في مصر من مغبة التواجد في الأماكن التي قد تشهد تجمعات كبيرة خلال مظاهرات أمس. وذكرت السفارة، في رسالة أمنية لرعاياها بمصر بشأن المظاهرات المحتملة، أن «جماعات تدعو لثورة ثانية استخدمت على مدى الأسابيع الماضية وسائل التواصل الاجتماعي للدعوة إلى احتجاجات أمس للتنديد بالإخوان المسلمين والحكومة التي يقودها إسلاميون».

وأضافت أن «هناك كذلك دعوات من جماعات تدعم الإخوان المسلمين للقيام بمظاهرات… وعلى رغم أنه من غير الواضح أعداد أي من الجانبين ستسيطر على الشوارع اليوم (أمس)، إلا أنه يتعين على المواطنين الأميركيين على رغم ذلك أن يكونوا على وعي وبينة من ذلك وأن يتجنبوا أي تجمعات كبيرة».

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3640 – السبت 25 أغسطس 2012م الموافق 07 شوال 1433هـ

مجهولون يلقون «المولوتوف» على أسواق 24 ساعة في البسيتين


مجهولون يلقون «المولوتوف» على أسواق 24 ساعة في البسيتين

الوسط – علي الموسوي
[صورة أرشيفية لأحد الاعتداءات على أسواق 24 ساعة في البسيتين بتاريخ (21/1/2012)]
صورة أرشيفية لأحد الاعتداءات على أسواق 24 ساعة في
البسيتين بتاريخ (21/1/2012)

قال عضو مجلس إدارة مجموعة جواد التجارية أمير جواد: «إن مجهولين ألقوا فجر أمس الجمعة (24 أغسطس/ آب 2012)، زجاجات حارقة (مولوتوف) على أسواق 24 ساعة في البسيتين، التابعة لمجموعة جواد التجارية، فيما لم تسجل أية أضرار مادية أو بشرية، سوى بعضها في موقف السيارات الخاص بالأسواق».

وأوضح جواد، أن «نحو الساعة 3:40 دقيقة، من فجر أمس الجمعة، أقدم مجهولون على رمي قرابة 6 زجاجات حارقة (مولوتوف)، في محاولة جديدة للاعتداء على فرع أسواق 24 ساعة في البسيتين، وهو الفرع الذي تعرض خلال العام الماضي (2011)، والنصف الأول من العام الجاري، إلى عدد من الاعتداءات، والتخريب والسرقة».

وتعرضت مجموعة جواد التجارية منذ شهر مارس/ آذار من العام الماضي (2011) وحتى شهر مايو/ أيار الماضي (2012)، لاعتداءات على محلاتها التجارية في مختلف مناطق البحرين، وصلت إلى نحو 58 حالة اعتداء. إذ تعرضت أسواق 24 ساعة وكوستا كوفي، وباباجونز، إلى التخريب والسرقة، وكان من بين فروع أسواق 24 ساعة، التي تعرضت للاعتداء، الفرع القريب من دوار ألبا، إذ تعرض في شهر أبريل/ نيسان الماضي (2012) للاعتداء والسرقة من قبل مجموعة كبيرة من الأشخاص، كان بينهم رجال أمن، وذلك بحسب ما ظهر في تسجيلات كاميرات المراقبة في الفرع.
مجهولون يلقون «المولوتوف» على أسواق 24 ساعة في البسيتين

الوسط – علي الموسوي

ألقى مجهولون فجر أمس الجمعة (24 أغسطس/ آب 2012)، زجاجات حارقة «مولوتوف» على أسواق 24 ساعة في البسيتين، التابعة لمجموعة جواد التجارية، فيما لم تسجل أية أضرار مادية أو بشرية، سوى في موقف السيارات الخاص بالأسواق.

وأوضح عضو مجلس إدارة مجموعة جواد التجارية أمير جواد، أنه «في حوالي الساعة 3:40 دقيقة، من فجر أمس الجمعة، أقدم مجهولون على رمي قرابة 6 زجاجات حارقة (مولوتوف)، في محاولة جديدة للاعتداء على فرع أسواق 24 ساعة في البسيتين، وهو الفرع الذي تعرض خلال العام الماضي (2011)، والنصف الأول من العام الجاري، إلى عدد من الاعتداءات، والتخريب والسرقة».

وذكر جواد لـ «الوسط» أنه «بحسب تسجيل كاميرات المراقبة، فإن الزجاجات الحارقة وجهت ناحية الأسواق، فيما لم يظهر أي شخص في التسجيل»، مؤكداً أن «المعنيين بالأمن والسلامة بمجموعة جواد التجارية، قدموا بلاغاً لدى مركز الشرطة، وتم تسجيله ضد مجهول، ووعِدوا بالمتابعة والتحري للوصول إلى الجناة».

وتعرضت مجموعة جواد التجارية منذ شهر مارس/ آذار من العام الماضي (2011) وحتى شهر مايو/ أيار الماضي (2012)، إلى اعتداءات على محلاتها التجارية في مختلف مناطق البحرين، وصلت إلى نحو 58 حالة اعتداء. إذ تعرضت أسواق 24 ساعة وكوستا كوفي، وباباجونز، إلى التخريب والسرقة، وكان من بين فروع أسواق 24 ساعة، التي تعرضت إلى الاعتداء، الفرع القريب من دوار ألبا، إذ تعرض في شهر أبريل/ نيسان الماضي (2012) إلى الاعتداء والسرقة من قبل مجموعة كبيرة من الأشخاص، كان من بينهم رجال أمن، وذلك بحسب ما ظهر في تسجيلات كاميرات المراقبة في الفرع.

واعتبر عضو مجلس إدارة مجموعة جواد التجارية أن الاعتداءات التي تعرضت لها المحلات التجارية التابعة للمجموعة، «ممنهجة ومتعمدة لاستهداف مجموعة جواد التجارية، التي خدمت السوق البحرينية والاقتصاد، ووظفت كوادر بحرينية»، مطالباً بتطبيق القانون على كل من شارك في الاعتداءات التي تعرضت لها محلاتهم.

وأكد أن كثيراً من تسجيلات كاميرات المراقبة، والتي تم تسليم نسخ منها إلى السلطات الأمنية، تُظهر صور الأشخاص الذين قاموا بالاعتداء على المحلات، وخصوصاً ما تعرضت له أسواق 24 ساعة في البسيتين ودوار ألبا.

وأشار إلى أن «غالبية حالات الاعتداءات التي تعرضت لها محلات مجموعة جواد، موثقة لدى مراكز الشرطة المختلفة، بالصور والفيديو، إلا أننا لا نمتلك أية معلومات تفيد بتطبيق القانون على من تسببوا في تخريب وتكسير وسرقة محلاتنا التجارية، على رغم وجود صور واضحة للأشخاص الذين اعتدوا على محلاتنا»، منوّهاً إلى أن «حتى وإن تم القبض على بعض الأشخاص ومحاكمتهم، إلا أن هذا لا يعني عدم وجود أشخاص آخرين متورطين، وخصوصاً من تظهر صورهم واضحة خلال الاعتداء على المحلات».

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3640 – السبت 25 أغسطس 2012م الموافق 07 شوال 1433هـ

Quran burning American crime threatens the world Tuesday, March 6 / March 2012 14:18 | d wrote. Suleiman Saleh | PDF | Print | E-mail User Rating: / 0 Fiqiravdil


alt

Crime committed by American soldiers will have a serious impact on the future of the world is an insult to more than a billion and a half Muslims, and a declaration of war on the Islamic world.

The justifications American crime indicative of that America still in a state vanity and arrogance that prevented them from actually read correctly, and they did not realize after the world is changing very rapidly, and the main features of this change refractive power of America, and the growing power of people that have decided to revolt against colonialism American dictators his allies.

Not yet commensurate reaction Islamic world with the gravity of the crime, where are the ads condemnation and protests Afghan people faced the Afghan army violently, but that does not mean that this crime could pass as happened with other American crimes, lighthouse anger burning in the hearts of Muslims, even if not expressed, but could not express this anger and suppressed to an explosion of great horror, nor can work that day the accusations directed to Muslims with violence and terrorism.

It seems that America does not understand such dictators Arabs endorsed by and backed by only when approaching the moment of the fall and defeat and refraction, and vanity that blind sight Arab rulers may blur vision America and make them do not realize that Muslims have changed a lot, and that there is a rejection totally injustice U.S. and tyranny Arab.

The Quran, which stretched him by U.S. soldiers sinful to burn it best on every Muslim of the same, wealth and children, and is prepared to sacrifice for him life, and can not convince any Muslim rationally if direct any insult to the Holy Quran, therefore explosion of violence and endangering world peace at risk alone, America has full responsibility for it.

Every Muslim worship to God by reading the Koran is the word of God right which He revealed to His Messenger through revelation secretary Gabriel, peace be upon him, which is the book of God, which ensure alone saved And no one will not be able to change the characters.

The Quran is the reference for all Muslims in all the affairs of life, said its sincerity and sentenced him justice, he is above all constitutions and laws, which we build in the light of our civilization and our future, and remain conservative and publication, education and application of the provisions most important functions of every Muslim as an individual and every Muslim state.

Key hopes Muslim to protect him, and teach him to his children, he is the most important thing a proud Muslim and Islamic nation and our history we learn that the nation when away from it, defeated and weakened, and infects poverty and affliction and the epidemic and price rises, and when you come back to it and apply it in their lives and cherished convulsed and piety and progressing and win and build civilization and outlive Earth this is what happened before the occupation of Palestine by the Crusaders when Muslims were preoccupied with the conflict with him on the king and the emirate and Fanahsmoa Authority and shed their blood in the Al-Aqsa Mosque even fought the horses to her knees.

Salahuddin realized this use advocates to re-Muslims to their book, and was inspecting the tents recruited refers to the tent that does not hear the soldiers recite the Koran says all the sadness and fear from here comes the defeat.

But Salahuddin soldiers knew that the Koran win Vqroh and Tfgahoa it Vhakqgua great victory and pulled the Crusaders have Behrthm attitude of the Muslims and their values ​​and probity and their civilization.

We understand Salahuddin Quran recitation filled souls courage and pride and aggressive stiffness and resistance and the ability to achieve victories.

This is the most important lessons of that experience, and despite the clear lesson but Muslims have distanced themselves from the Koran again Fanahsmoa before Britain, France and Israel occupied Palestine, and invaded America in Iraq and Afghanistan, killing millions as a solution of poverty in our country after that looted America wealth and chose us dictators tyrants to Agmona and Aiqarona and spread corruption .

The present crime new U.S. to form a painful blow and harsh conscience of every Muslim, and becomes the only solution for Muslims is a revolution in general and comprehensive against tyranny and colonialism U.S., the first goals of this revolution is to eliminate the break vanity and arrogance American and an end to the era of tyranny.

But in order to restore the Muslim civilization and build their future must be returned to the book to Atbakoh in all aspects of their lives and Ihtkmoa him to repair themselves, and they start in the light of their journey to leadership, sovereignty and dignity, progress and civilization and a world free of oppression and tyranny and colonialism.

O Muslims rebelled and they knew that America is afraid you Fathtermkm.

Source: Accord

.لأمم المتحدة تتهم طهران بإمداد دمشق بالأسلحة


.لأمم المتحدة تتهم طهران بإمداد دمشق بالأسلحة

نيويورك – رويترز

السوري في حلب

قالت الأمم المتحدة أمس الأربعاء (22 أغسطس/ آب 2012)، إن إيران تزود سورية بالأسلحة فيما يبدو، بينما بدأت الانتفاضة ضد الرئيس بشار الأسد تتحول بدرجة أكبر إلى حرب أهلية.

ويدعم اتهام الأمم المتحدة اتهامات من جانب مسئولين غربيين لإيران بتقدم أموال وأسلحة ودعم يتعلق بالمخابرات للأسد في جهوده لسحق المعارضة.

ويقول معارضون سوريون أيضاً إن طهران أرسلت مقاتلين من الحرس الثوري وجماعة حزب الله. وقال مسئول الشئون السياسية بالأمم المتحدة جيفري فيلتمان، لمجلس الأمن الدولي «عبَّر الأمين العام مراراً عن قلقه بشأن تدفق الأسلحة على الطرفين في سورية».
أمير قطر يجري محادثات مع الرئيس الفرنسي بشأن سورية في باريس
الأمم المتحدة تشير بإصبع الاتهام لإيران بشأن إمدادات أسلحة لدمشق

نيويورك، دمشق – رويترز، أ ف ب

قالت الامم المتحدة أمس الأربعاء (22 أغسطس/ آب 2012) إن إيران تزود سورية بالأسلحة فيما يبدو بينما بدأت الانتفاضة ضد الرئيس بشار الاسد تتحول بدرجة أكبر إلى حرب أهلية.

ويدعم اتهام الأمم المتحدة اتهامات من جانب مسئولين غربيين لإيران بتقدم أموال وأسلحة ودعم يتعلق بالمخابرات للأسد في جهوده لسحق المعارضة.

ويقول معارضون سوريون أيضاً إن طهران أرسلت مقاتلين من الحرس الثوري وجماعة حزب الله. وقال مسئول الشؤون السياسية بالامم المتحدة، جيفري فيلتمان لمجلس الأمن الدولي «عبر الأمين العام مراراً عن قلقه بشأن تدفق الأسلحة على الطرفين في سورية والذي ينتهك في بعض الحالات فيما يبدو القرار 1747 الذي أصدره المجلس ويحظر صادرات الأسلحة بموجب الفصل السابع».

ويحظر القرار 1747 صادرات الأسلحة من إيران بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يسمح لمجلس الأمن بإجازة اجراءات تتراوح بين العقوبات الدبلوماسية والاقتصادية والتدخل العسكري.

وعلى صعيد آخر،استقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولوند في قصر الإليزيه أمير قطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قبل أسبوع من اجتماع مقرر لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الوضع الإنساني في سورية.

وجاء في بيان مكتوب لقصر الإليزيه في أعقاب المحادثات بين هولاند والشيخ حمد أن الزعيمين اتفقا على تنسيق الجهود الرامية لتحقيق انتقال سياسي سريع في سورية وهو أمر ذكر البيان أنه لن يكون ممكنا إلا بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة. ودعت فرنسا التي تتولى حاليا الرئاسة الدورية لمحلس الأمن إلى اجتماع المجلس يوم 30 من أغسطس لمناقشة الأزمة الإنسانية الحالية في سورية وفي أنحاء أخرى بالمنطقة.

إلى ذلك، نفذت القوات النظامية السورية حملة مداهمات واعتقالات في بعض أحياء دمشق ترافقت مع إطلاق نار وسقوط عدد كبير من القتلى، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أشار إلى مقتل 115 شخصاً في أعمال عنف في مناطق سورية مختلفة.

وقال المرصد في بيان ان 24 شخصا قتلوا في إطلاق رصاص «خلال الحملة العسكرية التي نفذتها القوات النظامية في حي كفرسوسة» في جنوب غرب دمشق . واشار الى ترافق الحملة مع «اشتباكات عنيفة في منطقة البساتين الواقعة بين حي كفرسوسة ومدينة داريا القريبة من العاصمة» شاركت فيها الطائرات الحوامة.

واشار الى مقتل ثمانية اشخاص في حي نهر عيشة في جنوب العاصمة في حملة مماثلة.

كما قتل في نهر عيشة صحافي يعمل في القسم الثقافي في صحيفة «تشرين» السورية الحكومية خلال حملة دهم نفذتها القوات النظامية، بحسب ما افاد اصدقاء له وكالة «فرانس برس».

كما افاد المرصد مساء عن «العثور على جثامين عشرات المواطنين في حي القابون» في جنوب العاصمة» يعتقد حتى اللحظة انهم قضوا باطلاق رصاص مباشر»، بحسب البيان.

من جهته ندد المجلس الوطني السوري في بيان أصدره مساء الأربعاء بهذه «الجريمة الوحشية».

وقال إن النظام «يواصل ارتكاب جرائمه الوحشية التي لم يشهد لها تاريخ الإنسانية مثيلاً، مستهتراً بكل القيم والأخلاق والشرائع».

وطالبت مفوضية حقوق الإنسان «بإرسال بعثة تحقيق عاجلة» إلى سورية «للوقوف على تلك المذابح وتوثيقها وحصر مرتكبيها والعمل على تقديمهم إلى محكمة الجنايات الدولية».

كما طالب الجامعة العربية واللجنة الوزارية عقد اجتماع عاجل لبحث «جرائم الحرب» التي يرتكبها النظام.

وترافقت عمليات الدهم والاعتقالات والقتل في دمشق الأربعاء مع اشتباكات في احياء في جنوب وجنوب غرب العاصمة، بالاضافة الى استمرار العمليات العسكرية في بعض بلدات الريف القريبة من دمشق.

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3638 – الخميس 23 أغسطس 2012م الموافق 05 شوال 1433هـ

الأهلي يعطي الضوء الأخضر لمشاركة شهاب في مونديال الأندية


الأهلي يعطي الضوء الأخضر لمشاركة شهاب في مونديال الأندية

كرزكان – محمد أمان

أكد رئيس مجلس إدارة نادي التضامن باقر الهدار في تصريح لـ «الوسط الرياضي» بأن النادي الأهلي وافق على مشاركة لاعب منتخبنا الوطني الأول لكرة اليد حسن شهاب مع مضر السعودي في بطولة كأس العالم للأندية التي تنطلق الأسبوع المقبل في العاصمة القطرية الدوحة، منوها إلى أن إدارتي الناديين توافقتا على مشاركة اللاعب في البطولة والاستفادة من ذلك، مشيرا إلى أنه طلب من النادي السعودي تأمين مبلغ الإعارة وبعد ذلك تسليم بطاقة اللاعب الدولية.

وكان رئيس نادي التضامن قد صرح لـ «الوسط الرياضي» قبل يومين بأن قرار مشاركة حسن شهاب مع مضر السعودي ليس بيد ناديه وحده. وقال بأن القرار النهائي لناديه والنادي الأهلي كون النادي ملتزما بعقد أدبي مع الأخير على إعارة اللاعب لثلاثة مواسم انقضى منها موسمان وعاد اللاعب بحكم لوائح الاتحاد لسجلات التضامن ومن ثم ستتم إعادة الاستغناء عنه لموسم جديد وهو الموسم الأخير.

يذكر أن الحارس الدولي محمد عبدالحسين قد اتفق مسبقا مع النادي السعودي على المشاركة في البطولة العالمية، وبذلك يمثل مع زميله حسن شهاب في حال انتهاء الإجراءات الرسمية بين الناديين كرة اليد البحرينية في أكبر محفل على مستوى أندية كرة اليد، وسيكونان أول بحرينيين يشاركان في بطولة كهذه، علما بأن محمد عبدالحسين ساهم مساهمة مباشرة في تحقيق النادي السعودي بطولة كأس آسيا للأندية التي أقيمت بالدمام قبل 10 أشهر من الآن.

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3637 – الأربعاء 22 أغسطس 2012م الموافق 04 شوال 1433هـ

Previous Older Entries