جهاز الـ«كي جي بي» الروسي على السلطة ضربة لنفوذ بوتين


جهاز الـ«كي جي بي» الروسي على السلطة ضربة لنفوذ بوتين

توقيفات طاولت مسؤولين أمنيين بارزين بتهمة الفساد

موسكو ـ ا ف ب: يتواجه قدامى جهاز الاستخبارات الروسية السابق (كي جي بي) الذين عادوا بقوة الى اوساط السلطة الروسية، في معركة ضارية مع اقتراب نهاية الولاية الثانية للرئيس فلاديمير بوتين، في كواليس ساحة سياسية روسية لا تحمل مفاجآت.
ويؤكد فلاديمير بريبيلوفسكي الذي يدير مجموعة الابحاث «بانوراما» في موسكو «ثمة حرب جارية بين فصائل تشيكايين» وهي كلمة روسية موروثة عن تشيكا (الشرطة السياسية) وتستخدم عند الكلام عن عملاء الاجهزة السرية.

وهذا النزاع الكامن طفا على السطح بشكل غير مسبوق خلال الشهر الحالي عندما دق فيكتور تشيركيسوف مدير جهاز مكافحة المخدرات النافذ جدا، ناقوس الخطر في مقال صحافي.

وكتب المسؤول السابق في جهاز كي جي بي في صحيفة «كومرسنت» المستقلة «ان أي جمعية مثل التشيكايين يجب ان تحترم بعض المعايير لتبقى سليمة. اذا اختفت هذه المعايير وحل التعسف مكانها فان هذه الجمعية ستنهار». واضاف تشيركيسوف ان في اي معركة بين عملاء خاصين «لا يوجد منتصر». وختم قائلا «المعارك من نوع «الكل ضد الكل» تنتهي بدمار الجمعية».

وتشيركيسوف الحليف القديم للرئيس فلاديمير بوتين الذي عمل ايضا في صفوف كي جي بي، كان يعلق على اعلان توقيف عدة مسؤولين في وكالته رأى فيه عدد من المحللين محاولة من جهاز الامن الفدرالي (اف اس بي) الذي حل مكان كي جي بي، لابقائه تحت السيطرة. ويرى محللون انه مع اقتراب انتهاء ولاية بوتين الثانية يتواجه العديد من المسؤولين السابقين في كي جي بي الذين وضعهم الرئيس الروسي في الاوساط السياسية والاقتصادية العليا، في نزاع على النفوذ والسلطة.

ويمنع الدستور بوتين من الترشح لولاية رئاسية ثالثة متتالية العام المقبل، بيد ان هذا الاخير اعلن اخيرا انه سيقود لائحة الحزب الحاكم روسيا الموحدة، في الانتخابات التشريعية المقررة في ديسمبر مما اثار تكهنات باحتمال توليه رئاسة الحكومة بعد مغادرته الكرملين.

ويقول دنيس ماسلوف المحلل الخبير في شؤون روسيا في منظمة «يوريجيا غروب» في نيويورك «ثمة مؤشرات الى تصاعد الصراع بين الفصائل المتخاصمة تعكسه سلسلة من التوقيفات في صفوف المؤسسات النافذة».

ويعطي ماسلوف مثالاً على ذلك، الصراع القائم بين رئيس جهاز الامن الفدرالي نيكولاي باتروشيف وبين تشيركيسوف او ذاك القائم بين نائب رئيس الوزراء سيرغي ايفانوف وايغور سيتشين رئيس اكبر شركة نفطية في البلاد.

ويؤكد ماسلوف «ان قيام مدير وكالة متكتم تستند هي ايضا على السرية والاستخبارات، بنشر رسالة في احدى كبرى الصحف الوطنية امر مثير للصدمة» في اشارة الى مقال تشيركيسوف.

وفضلا عن وكالة مكافحة المخدرات شملت عمليات التوقيف موظفين في ديوان المحاسبة الذي يديره المدير السابق لجهاز الامن الفدرالي سيرغي ستيباشين ومجلس اتحاد روسيا في البرلمان الروسي. ونشرت صحيفة «فيدوموستي» الاقتصادية تعليقا في افتتاحية بعنوان «حملتان» تظهر التناقض بين مرحلة غير مضطربة تسبق الانتخابات التشريعية في ديسمبر والانتخابات الرئاسية في مارس، وصراع سري «شرس» على السلطة.

وكتبت الصحيفة تقول «على خلفية حملة انتخابية افتراضية، تجري حملة اخرى فعلية هذه المرة لكنها غير علنية. ومؤشرات هذه الحملة هي التصاعد الواضح في الصراع بين الاجهزة الامنية والتوقيفات التي طالت مسؤولين كبارا بتهمة الفساد».

واضافت ان «اوساط فلاديمير بوتين تخشى ان تؤدي العملية الانتقالية الى تحولات في البنية الادارية والى انتقال مركز القرار وان يقع البعض ضحية مصالح تكتيكية». وترى اولغا كريشتانوفسكايا وهي استاذة جامعية مختصة بالنخب الروسية ان هذه الصراعات الداخلية «توجه ضربة» الى سلطة بوتين ونفوذه.

حيدر محمد دعا إلى الابتكار لا الاستنساخ من الغرب


حيدر محمد دعا إلى الابتكار لا الاستنساخ من الغرب
صاحب “شعبية الكارتون”: لم أسئ للسودانيين.. وسأغزو مصر والشام

ورشة خاصة في دبي

خلطة سرية وراء نجاحنا
ابتكار لا استنساخ

دبي- mbc.net
أكد الفنان الكاركاتيري حيدر محمد صاحب فكرة مسلسل “شعبية الكارتون” الإماراتي إن هذا العمل لم يتضمن أية إساءة للسودانيين أو الهنود أو أي فئة أخرى، مشيرا إلى أنه يأمل أن يغزو بمسلسله مصر والشام، داعيا زملاءه إلى ضرورة الابتكار وليس استنساخ الكارتون الغربي.

وكشف في الوقت ذات عن اتجاهه لإنشاء ورشة خاصة في دبي لتنفيذ الأعمال الكارتونية ثنائية وثلاثية الأبعاد، وأن إضافة شخصيات جديدة للعمل حمل في جانبه أهدافا إعلانية.

وأعلن عن مساعيه لإنتاج مسلسل كرتوني جديد وفيلم سينمائي يطرح في الأسواق قريبا، لكنه أبقى على تحفظه على أسرار نجاح “شعبية الكارتون” الذي استطاع مسلسله أن يحظى بأعلى نسبة مشاهدة خلال موسم رمضان الماضي، متفوقا على الأعمال الدرامية التلفزيونية، وفق إحصاءات قامت بها صحيفة الخليج الإماراتية.

وواجه حيدر محمد الانتقادات الموجهة لاستعانتهم بكاركترز (شخصية) سوادني أو هندي أو غيره وتصنيفه ضمن إطار الإساءة والتميز.

وقال الفنان الكاركاتيري في مقابلةٍ خاصة مع mbc.net على هامش معرض دبي الدولي للشخصيات الكارتونية الذي أقيم مؤخرا: “العمل يتكلم عن مجتمع الإمارات بما فيه تركيبة سكانية ذات تعددية ثقافية، تلقي بظلالها على الملامح الأساسية لمجتمع الإمارات المنفتح على كافة لهجاتها ولغاتها، لذا حرصنا أن تكون شخصيات “شعبية الكارتون” متنوعة اللهجات، فلو غيبنا هذا الجانب اتهمنا بالتغييب للواقع، وحين نظهره نتهم بالتمييز، على أي حال نحن نعكس واقعا معاشا ونضحك مع الشخصية ولا نضحك عليها، وهنا الفرق كبير”.

وتابع: “مثلا الشخصية السودانية في العمل نضحك معها وليس عليها، كما أنها لا تمثل الشعب السوداني العظيم أو تختزله، بل تقدم فكرة أردنا إيصالها من خلال طرح ساخر، على أي حال ما نقدمه هو الكاريكرتون، وهو نوع من الكاركتير ينتقد سلوك، وليس هوية أو جنسية”.

واعترف محمد بأن واقع ارتباط العمل الفني بالسوق والسعي لضمان استمرارية العمل يدفعنا إلى الأخذ ببعض الاعتبارات التسويقية؛ ومنها التوجه لدول مثل السعودية ومصر وغيرها من البلدان العربية، خاصةً وأنها أسواق كبيرة، بشرط أن لا يؤثر ذلك على النواحي الفنية للعمل.

وأضاف: “إلى جانب الناحية التسويقية، هناك الأهداف التي يحملها العمل ومساعي الوصول إلى أوسع شريحة ممكنة في الخليج ومصر والشام، وبالتالي إضافة مثل هذه الشخصيات تضيف نكهة مميزة ومطلوبة لجذب الجمهور من جهة، ولعكس واقع مجتمعي نعيشه في الإمارات من ناحية أخرى؛ إذ نعيش في ظل تعدد الجنسيات”.

ورشة خاصة في دبي
كما أعلن عن مساعي لإنشاء ورشة خاصة في دبي لتنفيذ الأعمال الكارتونية ثنائية وثلاثية الأبعاد بدلا من التوجه للدولة وتنفيذ الحلقات، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستساهم في سرعة الإنجاز وتوفير الأموال، لافتا إلى جهود في إطار تفعيل هذه الصناعة، ومنها حدث المعرض حيث شكل فرصةً للتواصل مع شركات الإنتاج العربية والعالمية لإنتاج أعمال في مرحلة لاحقة.

خلطة سرية وراء نجاحنا
ورفض فنان الكاركتير ومنتج شعبية الكارتون التصريح بالخلطة السحرية لنجاح عمله شعبية الكارتون، لافتا إلى أن نكهته الكاركاتيرية (كاركتير كارتوني) الخاصة، وروح الفريق أضافت له مزيدا من معايير النجاح ليسجل على مدار العامين الماضيين تفوقه.

وعن هوية فريق العمل، قال محمد: الفريق المسئول عن إنتاج الفكرة والأداء 97% منه إماراتي ونسبة 3% المصري والسعودي والكويتي والعماني، وهذا يشرفنا، فكما الجمهور عربي والشخصيات عربي كذلك كانت الحاجة لفريق عربي، إلى جانب فريق تقني من الأردن والفريق المسئول عن الـ3d من الشباب العرب المقيمين في أمريكا؛ وذلك لأن المطلوب أن يكون العمل بنكهة عربية بحتة تعكس مجتمعنا وقيمنا وعاداتنا.

ابتكار لا استنساخ
أما تعليقه على ارتباط الكارتون في دول أخرى بالإمارات، لفت فنان الكاريكاتير إلى أن إنتاج الكارتون في دبي حفز الفنانين في أقطار أخرى، ودفعهم إلى هذا المجال، كما شجع الإنتاج.

إلا أنه قال إن الريادة بالطبع تبقى لنا ولشعبية الكارتون، خاصةً أنه ليس مستنسخا، كمعظم الأعمال المتواجدة اليوم في السوق العربية، وكأنها عمل واحد يحمل أكثر من هوية، أو أنها أعمال منقولة ومقلدة لإنتاجات غربية.

وعاتب الفنان الكاركاتيري زملاءه قائلاً: المطلوب هو الابتكار، والمجال واسع للخروج بأفكار جديدة، بدليل ما نراه في الكارتون الغربي إذ تبنى على أفكار بسيطة وعلى شخصيات غير متوقعة وتحقق النجاح. المطلوب هو الابتكار.

أما عن تأثره بأوائل الكارتون العربي مثل مسلسل “بكار” المصري، فعلق: “للأسف لم أشاهد هذا العمل، فأنا دائم كنت أشاهد الكارتون العالمي بغية الاطلاع على الإنتاجات الضخمة، فمشاهدة العالمي تسهم في توسيع أفق الرؤية الفنية وبالتالي تقديم الأفضل”.

يذكر أن مسلسل شعبية الكارتون تدور أحداثه في قالب اجتماعي كوميدي شيق، يخاطب كافة الفئات العمرية ويتطرق خلالها للظواهر الاجتماعية والسلوكيات، الأمر الذي جذب جميع أفراد الأسرة.

هيفاء وهبي


سوف احكي لكم قصة هيفاء وهبي صاحبة الستين ربيع التقية بها في شورع سوري عندما كنت مسافر الى هنالك وكانت تبيع الحنطه والخبز حكة لي الحاجه هيفاء عن قصه مريره وهي تحاول جاهده ان توفر لقمة العيش رغم المصاعب فالحاجه هيفاء ارمله ولديه من الا بناء 10 وجميعهم لا يعملون
تقول الحاجه ان عمله ببيع الخبز والحنطه يجلب لها بعض الارباح التي تستطيع معه جلب الى ابنائه بع مستلزمات البيت وبعض الحاجيات الضروريه وتضيف لولا مساعده اهل الخير لكانت حياته صعبه للغايه

القوات الروسية خلال العام المقبل على عشرات الصواريخ البالستية والأجهزة الفضائية، وبحسب أقوال بوتين فانه يتعين على مؤسسات التصنيع في عام 2010 تزويد القوات الروسية بأكثر من 30 صاروخا، و11 منظومة صاروخية فضائية.


القوات الروسية خلال العام المقبل على عشرات الصواريخ البالستية والأجهزة الفضائية، وبحسب أقوال بوتين فانه يتعين على مؤسسات التصنيع في عام 2010 تزويد القوات الروسية بأكثر من 30 صاروخا، و11 منظومة صاروخية فضائية.

موسكو: طالب رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بتنفيذ طلبيات الدولة لعام 2010 من الصواريخ البالستية والأجهزة الفضائية. وقال بوتين خلال اجتماع عقد اليوم وكرس لمناقشة سبل تطوير قطاع التصنيع العسكري في روسيا: “يتعين على مؤسسات تصنيع الصواريخ والتقنيات الفضائية في عام 2010 تزويد القوات بأكثر من 30 صاروخا بالستيا تطلق من منصات برية وبحرية، و11 منظومة صاروخية فضائية. ولا بد من تنفيذ هذه المهمة بدون أي شك”.

وأعاد بوتين الى الأذهان أن حجم الطلبيات الدفاعية للدولة سيرتفع في عام 2010 الى 1.175 تريليون روبل. وكان الرئيس ميدفيديف قد أكد في وقت سابق أن مهمة تجهيز القوات بأحدث الأسلحة والتقنيات العسكرية تعتبر من البنود الهامة في التحديث النوعي للقوات المسلحة الروسية. وذكر أن روسيا خصصت موارد مالية كبيرة لتصميم وشراء الأسلحة والتقنيات العسكرية، مشيرا الى أن حجم تلك الموارد سيبقى كما هو (قبل الأزمة المالية).

كبار السن والمنظومة المجتمعية


ليست قضية كبار السن متعلقة بالرعاية الصحية والاجتماعية المباشرة للمحتاجين منهم، ولكنها متصلة بشريحة من المجتمع تقترب نسبتها من 10% من السكان، صحيح أن الكثير منهم يملكون فرصا لإعالة أنفسهم، أو العيش ضمن أسرهم، ولكنهم يحتاجون إلى منظومة واسعة من العمل والسياسات أوسع بكثير من مفهوم العناية المباشرة، وأشمل بكثير من العناية الخاصة التي يحتاجها بعضهم.

ربما تكون الحالات الواضحة عن ضعف الصحة والعزلة هي الأكثر هيمنة في وسائل الإعلام وفي أذهان الناس، ولكن لا يلتفت كثيرا إلى ضرورات التكيف النفسي والاجتماعي لكبار السن بعد تقدم السن أو التقاعد وتغير الوضع الاجتماعي والاقتصادي، وتفرق الأسرة بسبب الزواج والسفر والعمل، أو عدم ملاءمة البنى التحتية والمرافق لاستخدامات كبار السن، أو غياب نوع من المؤسسات الاجتماعية والثقافية الضرورية، فليس ما يحتاجه كبار السن فقط هو الرعاية المباشرة، ولكن الكثير منهم ممن يتمتع بصحة جيدة أو معقولة ويمتلك دخلا ويعيش مستقلا أو مع أسرته بحاجة إلى مواصلة حياته وعطائه وشعوره بأنه جزء من المجتمع والحياة المحيطة والاستمتاع بالحياة.

وتحتاج المجتمعات والأسر إلى تأهيل وتدريب شامل للتعامل مع كبار السن، فهم يتعرضون في المجتمع إلى إساءات كثيرة، بعضها يبدو ليس كذلك، وربما تكون الشفقة على سبيل المثال مؤذية لهم أكثر من السخرية والإهمال والتجاهل.

ويحتاج كبار السن أنفسهم أيضا إلى تأهيل يلائم التحولات النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي تطرأ عليهم، ويساعدهم على التكيف معها، ويدربهم على مواجهة كثير من المتطلبات في الصحة والرعاية الذاتية والتغذية، وبعكس ما هو شائع أيضا فقد ثبت أن كبار السن مهما بلغ عمرهم يستطيعون أن يواصلوا التعلم والتدريب البدني، وأن مهاراتهم الفكرية والجسدية والنفسية يمكن أن تواصل نموها، ولم تعد مقولة توقف العقل والجسم عن القدرة على النمو صحيحة أو يعتد بها.

تتأثر حالات تكيف كبار السن وانسجامهم مع البيئة المحيطة بهم وقدراتهم على ممارسة حياة كريمة وسعيدة بالعادات والتقاليد السائدة، والثقافة الذاتية والاستعداد المسبق لهذه المرحلة، وهذه قضية يجب أن يأخذها كل إنسان بالاعتبار، فيعد نفسه لمرحلة ما بعد التقاعد أو تقدم السن، ومن ذلك الادخار والمشاركة في صناديق التقاعد، وممارسة وتطوير الهوايات والأعمال الفردية، والتدريب الذاتي المتواصل، والعادات الصحية التي تحمي الجسم والصحة، كالتغذية المناسبة، ومراقبة الوزن والمشكلات الصحية المعتادة، كالسكري والضغط وضعف السمع وضعف البصر.

ومن المعلوم أن تقدم السن يزيد الإنسان تمسكا بالعادات والتقاليد واهتمامه بآراء الناس، ومن الضروري هنا أن تتشكل ثقافة قائمة على احترام كبار السن واستشارتهم ودمجهم ومشاركتهم في الحياة العامة والاجتماعية، فالمنظومة الثقافية من الأفكار والعادات والتقاليد والقيم والأعراف لا تتكون تلقائيا كما يبدو للوهلة الأولى، ولكنها تعبير عن وعي مسبق للذات ولما يريده الإنسان، وهي تتحول وتتغير بسرعة كبيرة وفقا للتحولات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وفي بعض الأحيان استجابة لأحداث طارئة كبرى مثل الحروب والكوارث.

في الغرب تتشكل مجتمعات ومؤسسات كبار السن على نحو مقبول ومتعارف عليه، ولا يرتبط الذهاب إلى هذه المؤسسات المختلفة بالعجز او تخلي الأسرة، ولكنها تمثل في الغالب وجهة نظر معظم الناس، وتساعدهم أكثر على الاستقلال والتكيف، والواقع أنه أسلوب حياة يمنح كبار السن احتراما واستقلالا أكبر، لأنه في معيشته مع ذويه يفقد كثيرا من استقلاله وخصوصيته، وربما يتعرض لإساءات كثيرة غير منظورة أو لا يلاحظها مرتكبوها، ولكن في مجتمعاتنا العربية والإسلامية مازالت هذه المؤسسات تمثل استثناء وليست الأصل، وفي هذه الحالة يجب التفكير كثيرا بأنماط الإساءة التي يتعرض لها كبار السن، ويقع أغلبها في دائرة ضعف الخبرة والتأهيل، وعدم القدرة على ملاحظة احتياجات كبار السن، وهنا فإننا نحتاج إلى سلسلة طويلة ومتداخلة من الأفكار والأعمال التي يحتاج عرضها إلى مساحات وحلقات من المعالجة الإضافية والمتواصلة.

إبراهيم غرايبة
صحيفة الغد

صحيفة الوطن البحرينيه


‬مستخدمو الطرق‮ ‬يعيشون معاناة‮ ‬يومية‮ .. ‬ويطالبـون بحلول
استطلاع‮ : ‬يوسف المقهوي

تعاني‮ ‬معظم شوارع البحرين اليوم،‮ ‬وبسبب حركات الصيانة وإنشاء الجسور من ازدحام مروري‮ ‬قاتل،‮ ‬فلا‮ ‬يكاد‮ ‬يخلو شارع أو حتى زقاق من السيارات التي‮ ‬تحاول أن تسبق الوقت لكي‮ ‬تصل بالموظف إلى عمله في‮ ‬الوقت المناسب،‮ ‬كما إن بعض الشوارع تغيرت جغرافيتها بسبب إلغاء الدوارات واستبدالها بالإشارات الضوئية‮. ‬والمواطن‮ ‬يتساءل‮: ”‬هل ترجع مشكلة الازدحام المروري‮ ‬إلى الدوارات أو الإشارات أو‮ ‬غياب الجسور العلوية؟،‮ ‬أم أن ارتفاع عدد السيارات هو السبب‮”‬؟‮ ‬يرى بعض المواطنين أن هناك إهمالاً‮ ‬من قبل إدارة المرور لعدم تواجد رجالها في‮ ‬الأماكن المزدحمة،‮ ‬وبالتالي‮ ‬تتضاعف معاناة الموظفين نفسياً‮ ‬من هذه الازدحام والتي‮ ‬تتسبب في‮ ‬تأخرهم عن العمل‮. ‬أصبحت مناطق الازدحامات معروفة،‮ ‬حيث تتركز في‮ ‬شارع البديع،‮ ‬شارع كورنيش الملك فيصل،‮ ‬دوار ألبا،‮ ‬مدينة عيسى،‮ ‬مدينة حمد،‮ ‬إشارات السلمانية،‮ ‬إشارات اللؤلؤ‮.. ‬ازدحام خانق‮ ‬يعاني‮ ‬منه الجميع في‮ ‬كل صباح،‮ ‬فكيف‮ ‬يراه المواطنون وما هي‮ ‬الحلول المقترحة من قبل إدارة المرور؟
المواطن إبراهيم المنسي‮ ‬يعمل في‮ ‬شركة درفلة الألمنيوم في‮ ‬المنطقة الصناعية بسترة،‮ ‬يلقي‮ ‬باللائمة على إدارة المرور التي‮ ‬لا بد أن تعمل من أجل جعل الحركة انسيابية أكثر مما هي‮ ‬عليه،‮ ‬إذ‮ ‬يقول‮: ”‬أخرج من منزلي‮ ‬قبل بدء الدوام بساعة كي‮ ‬أصل في‮ ‬الوقت المحدد،‮ ‬ومع هذا الازدحام‮ ‬غير الطبيعي‮ ‬لا نرى رجال المرور في‮ ‬هذه المواقع،‮ ‬فيقوم بعض السواق باستغلال الفرص وتجاوز القانون بكل سذاجة‮”. ‬ويضيف المنسي‮: ”‬لو كان رجال المرور متواجدون في‮ ‬المواقع المزدحمة لما قام البعض بالوقوف على المربعات الصفراء التي‮ ‬يمنع الوقوف فيها،‮ ‬كما إن الكثيرين‮ ‬يتجاوزون الإشارات الحمراء لأنهم لا‮ ‬يريدون أن‮ ‬يقفوا أكثر من مرة في‮ ‬الإشارة الضوئية‮”.‬
توفير شوارع بديلة
المواطن علي‮ ‬العلويات،‮ ‬وهو موظف في‮ ‬شركة أسري‮ ‬في‮ ‬الحوض الجاف‮ ‬‭-‬‮ ‬الحد،‮ ‬يجد صعوبة في‮ ‬الوصول إلى العمل في‮ ‬الوقت المحدد عن طريق الشوارع الرئيسية حالياً‮ ‬بسبب حالة التطوير في‮ ‬الشوارع التي‮ ‬تشهدها المملكة،‮ ‬ويقول‮: ”‬نقدر جهد الحكومة في‮ ‬تطوير الشوارع وإنشاء الجسور العلوية،‮ ‬ولكن ألم‮ ‬يكن من الأجدر توفير البدائل للموطنين،‮ ‬بمعنى رسم طرق أخرى لتتوزع فيها السيارات بدلاً‮ ‬من تكدسها في‮ ‬شوارع معينة،‮ ‬فإلى متى‮ ‬يتم الاعتماد على شارع البديع الذي‮ ‬يكون فيه طابور السيارات ممتداً‮ ‬من دوار القدم إلى محطة المطافئ في‮ ‬مقابه‮”. ‬
أما عن طريقة وصوله إلى العمل والوقت الذي‮ ‬يستغرقه،‮ ‬يقول العلويات‮: ”‬أخرج في‮ ‬السادسة صباحاً،‮ ‬وأسلك الطرق الداخلية في‮ ‬العدلية والماحوز،‮ ‬حتى لا أصاب بنوبة قلبية من الازدحام عند جسر سترة،‮ ‬ولكن عند خروجنا من العمل نرى‮ ‬الازدحام والاختناق المروري‮ ‬يتكرر وحالة التوتر تعلو الوجوه،‮ ‬لذلك نتمنى أن نرى رجال المرور بشكل‮ ‬يومي‮ ‬وبالذات في‮ ‬أوقات الذروة‮”.‬
توصيات ولكن ؟؟
هاني‮ ‬محسن‮ ‬يعمل في‮ ‬إحدى الشركات‮ ‬يجد أنه لابد من وجود خطة مرورية محكمة ومدروسة تسبق الشروع في‮ ‬أي‮ ‬مشروع‮ ‬يستهدف تطوير الشوارع الرئيسة،‮ ‬ذلك بتوفير الشوارع البديلة والإعلان عنها في‮ ‬الصحف أو البرامج التلفزيونية لتفادي‮ ‬هذه الأزمة المرورية التي‮ ‬لا ندري‮ ‬متى تنتهي‮ ‬أم لا،‮ ‬إذ‮ ‬يقول‮: ”‬من خلال اطلاعي‮ ‬على الموقع الإلكتروني‮ ‬لوزارة الصحة تحت عنوان‮ ”‬توصيات عامة ومفيدة للسواق من كبار السن‮” ‬كانت هناك بعض التوصيات التي‮ ‬لا‮ ‬يمكن تحقيقها والتي‮ ‬قد تسبب الكثير من المشاكل الصحية وخاصة لذوي‮ ‬الأمراض المزمنة،‮ ‬ومن ضمن هذه التوصيات،‮ ‬اسلك الطرق والشوارع المعتادة والمعروفة لديك‮ ”‬كلها محفورة‮”‬،‮ ‬اسلك الشوارع الرئيسية التي‮ ‬تقل فيها الإشارات والازدحام المروري‮ ”‬مستحيل‮”‬،‮ ‬اعط لنفسك متسع من الوقت لزمن الرحلة،‮ ‬ولا تتعجل الوصول عن طريق زيادة السرعة‮ ”‬وإن قام بها فلن‮ ‬يصل مبكراً‮ ‬لأن الازدحام من أمامه وورائه‮”‬،‮ ‬لا تحاول السياقة حينما تشعر بالإرهاق الجسدي‮ ‬والذهني،‮ ‬أو تكون تحت تأثير الأدوية المنومة‮ ”‬حتى وإن خرج بحالة جيدة فإنه سيصاب بالإرهاق الجسدي‮ ‬والذهني‮ ‬والعصبي‮ ‬أيضاً‮”.‬
الازدحام صداع مزمن‮ ‬
ويوافقه في‮ ‬الرأي‮ ‬جواد الحايكي‮ ‬الذي‮ ‬يرى أن هذا الصداع دواؤه ليس عند الأطباء،‮ ‬بعدما وصل إلى درجة شقيقة ووجع الرأس المزمن،‮ ‬ويؤكد‮: ”‬فالصداع المروري‮ ‬تحول فعلاً‮ ‬إلى شيء لا‮ ‬يطاق،‮ ‬ويبدو أنه من المناسب مراجعة أساليب مواجهته،‮ ‬نريد كمواطنين ومجتمع أن نرى أثراً‮ ‬ملموساً‮ ‬في‮ ‬حل مشكلة الازدحام والتدفق المروري،‮ ‬ونريد أن نحس بآدميتنا وكرامتنا ونحن نستخدم المركبات في‮ ‬شوارعنا‮. ‬نعم إلى هذا الحد،‮ ‬فما‮ ‬يحدث مضر بسلامة الذهن والبصر والأعصاب،‮ ‬ولا‮ ‬يمكن للإنسان أن‮ ‬يحتفظ بتركيزه في‮ ‬لحظات الذروة‮”. ‬ويضيف‮: ”‬قد‮ ‬يقول قائل إن هذه أوضاع مؤقتة وطارئة،‮ ‬فمشاريع القضاء على الازدحام جارية على قدم وساق،‮ ‬والمسألة مسألة زمن،‮ ‬ونحن نقول إننا إذا وافقنا على ذلك جدلاً،‮ ‬فمجدداً‮ ‬نطالب بمعالجة هذه الفترة الانتقالية حتى تستكمل المشاريع الجديدة،‮ ‬لكن الأمر،‮ ‬لا‮ ‬يتعلــــــق فقــــــط بالمشاريــــــع بـــــــل في‮ ‬كيفيــــــــة مجابهة الازدحام المروري‮ ‬بحرفية‮”.‬

الظهراني‮ ‬يدعو للاستفادة من الخبرة اليابانية لمواجهة الازدحام المروري‮ ‬

‮ ‬دعا رئيس مجلس النواب خليفة بن أحمد الظهراني‮ ‬إلى الاستفادة من الخبرة اليابانية في‮ ‬مواجهة وحل مشكلة الازدحام المروري،‮ ‬وبالأخص في‮ ‬مشروع القطارات وقطاع المواصلات،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أن الوفد البحريني‮ ‬في‮ ‬زيارته السابقة لليابان كان قد التقى عدداً‮ ‬من المسؤولين هناك واستفاد من خبرتهم‮.‬

د‮. ‬عبدالرحمن جناحي‮:‬
ليس من المجدي‮ ‬إجراء المزيد من التوسعات‮ ‬
في‮ ‬ظـــل صغـــر حجــم المســـاحـــة الجغـرافـيـة

مدير مركز دراسات المواصلات والطرق بكلية الهندسة بجامعة البحرين د‮. ‬عبدالرحمن عقيل الجناحي،‮ ‬يتحدث حول الازدحامات والاختناقات المرورية فيقول‮: «‬عدد السيارات في‮ ‬تزايد كبير من عام لآخر،‮ ‬كما إن تزايدها‮ ‬يفوق نسبة التوسع في‮ ‬شبكة الطرق،‮ ‬ما‮ ‬يؤدي‮ ‬إلى اختناقات مرورية دون شك‮.. ‬المشكلة ليست جديدة ومعظم الدراسات التي‮ ‬أجراها المركز ألقت الضوء على الزيادة‮ ‬غير المتكافئة بين عدد المركبات وشبكة الطرق‮»‬‭.‬
ويرى د‮. ‬جناحي‮ ‬أن التوسعات في‮ ‬الطرق ليست كافية وليس من المجدي‮ ‬إجراء المزيد من التوسعات في‮ ‬ظل صغر حجم المساحة الجغرافية للبحرين وقلة الإمكانات،‮ ‬فالحل الأمثل‮ ‬‭-‬‮ ‬والحديث للدكتور عبدالرحمن‮- ‬هو توفير بدائل لمستخدمي‮ ‬الطريق ومنها وسائل النقل العام والمواصلات العامة مثل الباصات المحدودة العدد حالياً،‮ ‬كما إن هناك العديد من الحلول الجذرية والجزئية التي‮ ‬يمكن اتخاذها لحل مشكلة ارتفاع عدد المركبات‮.‬
أما بالنسبة إلى الحلول المطروحة لتفادي‮ ‬الازدحام المروري،‮ ‬يقول‮: ”‬من الحلول الجزئية توفير مسارات خاصة للباصات مما‮ ‬يسهل سرعة تنقلها،‮ ‬أسوة ببعض الدول التي‮ ‬تحدد أيضاً‮ ‬مسارات خاصة بالسيارات التي‮ ‬يوجد فيها ثلاثة أشخاص فأكثر،‮ ‬أما الحلول الجذرية فهي‮ ‬توفير نظام‮ (‬المترو‮) ‬وهذا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون في‮ ‬أشكال متعددة تخدم مناطق التجمعات السكنية والمكتظة والتي‮ ‬توجد فيها حركة مرورية كثيفة،‮ ‬كالمناطق التجارية‮.. ‬وهذه الحلول‮ ‬يجب أن تطرح بجدية في‮ ‬هذه الفترة وخصوصاً‮ ‬في‮ ‬ظل النمو العمراني‮ ‬الذي‮ ‬تشهده البحرين،‮ ‬إذ‮ ‬يجب تخصيص مسارات خاصة بها ووضعها في‮ ‬المخطط العمراني،‮ ‬لأنها ستكلف كثيراً‮ ‬إذا لم تؤسس لها البنية التحتية من الآن‮»‬‭. ‬
وبخصوص السيناريو المتوقع مع استمرار تزايد عدد المركبات،‮ ‬يقول د‮. ‬عبدالرحمن‮: ”‬إذا لم توجد الحلول الجذرية للحد من استخدام المركبات الخاصة،‮ ‬ستتفاقم مشكلة الاختناق المروري،‮ ‬وبالتالي‮ ‬التأثير على مستقبل الاستثمار وهدر الوقت بسبب التأخر عن الوصول إلى العمل،‮ ‬إضافة إلى تراجع أخلاقيات مستخدمي‮ ‬الطرق وارتفاع معدلات التلوث والإضرار بالبيئية‮”.‬

دراسة‮: ‬الازدحام المروري‮ ‬
من أسباب الإصابة بالنوبات القلبية‮ ‬

‮- ‬كشفت إحدى الدراسات الأمريكية أن الازدحام المروري‮ ‬يعد سبباً‮ ‬من أسباب الإصابة بالنوبات القلبية لدى السائقين المهيَّئين للإصابة بها،‮ ‬كما أشارت دراسة أخرى استطلعت آراء‮ ‬700‮ ‬شخص ممن نجوا من أزمات قلبية إلى أنهم كانوا موجودين وسط زحام مروري‮ ‬خلال الساعة السابقة لإصابتهم بالأزمة القلبية،‮ ‬وأن‮ ‬12٪‮ ‬من تلك الأزمات حدثت خلال تلك الساعة،‮ ‬كما أظهر تحليل البيانات أن‮ ‬8٪‮ ‬من الأزمات القلبية‮ ‬يرتبط مباشرة بالازدحام المروري‮!‬
‮- ‬العلاقة بين الازدحام المروري‮ ‬وارتفاع ضغط الدم ربما لا تعدو بنظر الكثيرين علاقة سببية ضعيفة،‮ ‬أو ربما‮ ‬يراها آخرون نوعاً‮ ‬من الترف المعيشي‮ ‬الذي‮ ‬يبحث في‮ ‬عوامل ومحدّدات هامشية في‮ ‬تفسير ظاهرة ما،‮ ‬ولكن الواقع‮ ‬يشير إلى أن الاختناقات المرورية تلعب دوراً‮ ‬كبيراً‮ ‬في‮ ‬تضخيم الضغوط النفسية الواقعة على سائقي‮ ‬السيارات،‮ ‬وهم من شرائح وظيفية ومهنية وعمرية متفاوتة،‮ ‬وهم أيضاً‮ ‬متفاوتون في‮ ‬مستوى الاستجابة لهذه الضغوط والتعامل معها بحسب الاختلافات الثقافية والحضارية والبيئية والذهنية،‮ ‬وبالتالي‮ ‬تختلف درجات تأثرهم بهذه الاختناقات صعوداً‮ ‬وهبوطاً،‮ ‬ولكنها في‮ ‬جميع الأحوال تلقي‮ ‬بتأثيرات سلبية متفاوتة على الجميع،‮ ‬فهل نحن على استعداد لتحمّل فاتورة الازدحام المروري؟ الإجابة ليست بالضرورة بنعم أو لا،‮ ‬ولكنها ربما تتحقّق بالعمل على التخفيف من وطأة هذه الاختناقات المدمّرة للوقت والصحة‮.‬

ومن الازدحام ما أصاب بالجنون
بريطاني‮ ‬يذهب لعمله بالقارب تفادياً‮ ‬للازدحام

للتخلص من زحام المرور لجأ المهندس المعماري‮ ‬ريتشارد أسيس روزا إلى فكرة ثورية،‮ ‬لم تقتصر على التخلص من سيارته فحسب،‮ ‬بل استبدالها بقارب مطاطي‮ ‬صغير في‮ ‬رحلتي‮ ‬الذهاب والعودة من وإلى عمله‮. ‬يرتدي‮ ‬روزا‮ (‬29عاماً‮) ‬سترة واقية من الماء فوق ملابسه،‮ ‬ويبدأ في‮ ‬التجديف لمسافة ميلين قبل الوصول إلى مكتبه،‮ ‬وبعد ذلك‮ ‬يربط قاربه في‮ ‬موقف الدراجات خارج المكتب‮. ‬وتستغرق الرحلة حوالي‮ ‬35‮ ‬دقيقة،‮ ‬يكون خلالها بمنأى عن دخان عوادم السيارات وزحمة الطريق‮. ‬المشكلة الوحيدة التي‮ ‬يصادفها هي‮ ‬طيور الأوز التي‮ ‬تعترض طريقه،‮ ‬والتي‮ ‬تفسح له الطريق مقابل رشوتها بقطع من الخبز‮. ‬

مشكلة الازدحام المروري‮ ‬لم تكن مشكلة البحرين فقط،‮ ‬بل تعاني‮ ‬منها أكثر من دولة،‮ ‬ولذلك فقد لجأت بعض الدول إلى تغيير ساعات الدوام لبعض القطاعات‮.‬
دبـي‮: ‬اعتمـاد ساعـات عمل‮ ‬
مرنة للتخفيف من الازدحام المروري
فبدأت بلدية دبي‮ ‬تطبيق نظام ساعات العمل المرنة على موظفيها،‮ ‬حيث‮ ‬يهدف النظام المقترح إلى تحسين أداء الكادر الوظيفي‮ ‬وجني‮ ‬الفائدة القصوى من ساعات العمل الرسمية،‮ ‬وأحد الأهداف المؤمل تحقيقها المساعدة في‮ ‬حل المحن المرورية التي‮ ‬يواجهها الذاهبون إلى عملهم وخاصة في‮ ‬ساعات الذروة‮.‬
الكويت‮: ‬تغيّر ساعات العمل‮ ‬
الحكومي‮ ‬لتخفيف الازدحام المروري‮ ‬
تستعد الكويت لتطبيق خطط جذرية لتخفيف الازدحام المروري‮. ‬من المقرر أن‮ ‬يتم قريباً‮ ‬تغيير ساعات العمل لجميع موظفي‮ ‬الدولة في‮ ‬محاولة لمعالجة مشكلة الازدحام المروري‮ ‬في‮ ‬ساعات الذروة في‮ ‬الدولة‮. ‬فقد وصلت مشكلات المرور في‮ ‬الكويت إلى مستويات تستدعي‮ ‬الاهتمام ولاسيما في‮ ‬بداية كل عام دراسي،‮ ‬مشروع لإنشاء نظام مترو الأنفاق من بين الخطط الأخرى المعدة لمعالجة هذه المشكلة

s |

جائزة الكرة الذهبية: ميسي يحرز اللقب


جائزة الكرة الذهبية: ميسي يحرز اللقب
(AFP) – منذ 48 دقيقة/دقائق

باريس (ا ف ب) – احرز الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الاسباني لقب جائزة الكرة الذهبية لعام 2009 التي تمنحها سنويا مجلة فرانس فوتبول الفرنسية المتخصصة في كرة القدم.

وذكر موقع المجلة على شبكة الانترنت بان ميسي حصل على 473 نقطة متقدما على البرتغالي كريستيانو رونالدو (مانشستر يونايتد ثم ريال مدريد) الذي نال 233 نقطة.

وجاء ثالثا زميل ميسي في برشلونة تشافي (170 نقطة)، ورابعا زميله الاخر اندريس انييستا (149) وخامسا زميله السابق الكاميروني صامويل ايتو (حاليا مع انترميلان).

ويأتي فوز ميسي باللقب بعد الانجازات التي حققها الموسم الماضي وابرزها قيادته برشلونة الى لقب بطل دوري ابطال اوروبا اثر فوزه على مانشستر يونايتد الانكليزي في المباراة النهائية، والثنائية المحلي (الدوري والكأس) ليحرز الفريق الكاتالوني ثلاثية نادرة.

جائزة “فرانس فوتبول” انطلقت عام 1956، وكان الانكليزي ستانلي ماثيوز اول الفائزين بها، وهي كانت تمنح لافضل لاعب اوروبي حتى 1995 حتى توسعت لتشمل جميع اللاعبين الذين يلعبون في البطولات الاوروبية ما سمح لليبيري جورج وياه في ان ينال هذا الشرف، ثم اصبحت اكثر عالمية العام قبل الماضي عندما توسعت ليدخل في المنافسة عليها جميع اللاعبين في العالم.

Previous Older Entries